تلعب الخرافات والأساطير دورا كبيرا فى تشكيل ثقافات الشعوب وتشكل هاجسا عند الكثير منهم،خاصة إذا تعلقت بالجن والعفاريت الذين نسج حولهم الكثير من الخرافات للتخلص من شرورهم والوقاية منهم كخرافة "الأحذية القديمة".

images

يعتقد الكثير من الناس وخاصة المصريون أن الأحذية القديمة والبالية لديها قدرة مذهلة على طرد الجن والعفاريت من المنازل والأماكن المهجورة، وهى الدواء الوحيد الناجح للتخلص منهم بلا عودة.

ولاستعمال هذا الحذاء فى طرد الجن يجب أن تتوفر فيه شروط معينة، فيجب العثور عليه فى الطريق أو أحد الأماكن المهجور ويجب ألا يكون له صاحب،وأن يُأخذ أحد النعلين فقط وليس الأثنين.

ويرجع أصل تلك الخرافة إلى أن السحرة والمشعوذين كانوا كثيرا ما يستخدمون النعال والاحذية القديمة فى عمل التعاويذ والأحجبة التى يعلقونها رأس الجمال والخيل ورقبة الأطفال اعتقادا منهم بأنها تمنع تأثير العين والشر.

ويزعمون أن الجن قد يتشكل على هيئة حذاء قديم،وأن الإنسان إذا استطاع حرق الجن أو أصابه بأذى سوف يتحول إلى نعل قديم،لذا كان يكثر استعمالها فى عمل التمائم التى كانوا يعلقونها على أبواب المنازل والسيارات لمنع العين والحسد.