أكد المهندس يحيى عبد الله، رئيس الإدارة المركزية للمخلفات بوزارة البيئة أن هناك تسهيلات مُقدمة من الوزارة تتمثل فى وسائل وأدوات ومعدات ومهام وآليات فنية معاونة بغرض تحفيز المزارعين على تحقيق مكاسب ونفع مباشر من القش المتولد عن الأرز والامتناع عن الحرق.

وتقوم إدارة الإعلام والتوعية بوزارة البيئة والأفرع الإقليمية لجهاز شئون البيئة بالمحافظات بخطط توعوية، وتحظى عقوبات خرق قانون البيئة ضمن صدارة هذه الخطط للتنبيه على المزارعين بعدم مخالفة القانون فيما يخص حرق المخلفات الزراعية.

كما تقيم الوزارة ندوات توعوية للتأكيد على دعم الوزارة لمشروع المزارع الصغير كـ"الأعلاف الحيوانية غير تقليدية والكومات السمادية والتى ستتوافر بالجمعيات الزراعية".

كما تأتى أضرار حرق المخلفات الزراعية على البيئة وصحة المواطنين وغرامات الحرق بالتوازى مع حوافز الامتناع عن الحرق علاوة على التنبية على وجود لجان تفتيشية مشتركة من البيئة والداخلية والزراعة على مدار الساعة للمرور على حرائق قش الأرز، وكذلك تناول الغرامات المالية والعواقب القانونية لمرتكبي حرائق القش، إضافة إلى التأكيد على وجود غرفة عمليات لتلقى الشكاوى البيئية طوال فترة مجابهة نوبات تلوث الهواء الحادة .

وقد أوضح المهندس سعد الزمل مدير عام الفرع الإقليمى لجهاز شئون البيئة بالبحيرة بتنفيذ عدد 78 ندوة توعية بيئية لمجابهة نوبات تلوث الهواء الحاد، وذلك فى إطار الاستعداد لموسم حصاد الأرز، وقد تم تنفيذ تلك الندوات بعدة أماكن منها الجمعيات والإدارات الزراعية والإصلاح والإرشاد الزراعي والجمعيات النسائية كما تم تنفيذ ندوات بمشاركة إدارة شئون البيئة بالمحافظة والوحدات المحلية ومديرية الشباب والرياضة ومديرية الأوقاف والكنائس.

كما تم عقد عدد 42 اجتماعا منهم اجتماعان مع محافظ البحيرة والسكرتير العام للمحافظة وعدد 40 اجتماعًا تمت مع رؤساء المدن بحضور مدير الإرشاد ووكيل وزارة الزراعة ومديرى إدارة البيئة ومديرى الإدارات الزراعية والجمعيات الزراعية ومشرفى الأحواض والإصلاح الزراعى والصندوق الاجتماعى وعدد من رؤساء المدن ومراكز الشباب والرياضة والكنائس ومديرى الأوقاف وإدارة المرور والحماية المدنية.