تظاهر العشرات، صباح اليوم الخميس، أمام معهد ناصر، احتجاجًا على رفع أسعار لبن الأطفال المدعم ورفض الشركة المصرية لتجارة الأدوية صرفه؛ ونقصه في الصيدليات، ما أدى إلى شلل مروري تام بكورنيش النيل.
وبحسب شهود عيان تجرى مفاوضات بين لواء من شرطة مرور القاهرة والمحتجين إقناعهم لفتح الطريق للمارة بينما يرفضون تماما مؤكدين استعدادهم للاعتقالات قائلين "نعيش ليه لما أولادنا هتموت من قلة اللبن".