أعلن مستشار الرئيس الأفغاني لشؤون الأمن حنيف اتمار أن بلاده ستبذل كل الجهود الممكنة في سبيل تحرير ملاح الهليكوبتر “مي-17”، ويدعى “اس كيه سيفاستيانوف” الروسي الذي وقع قبل فترة في قبضة طالبان.
وقال اتمار - حسبما ذكرت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم الثلاثاء “نحن على اتصال وثيق مع السفارة الروسية في كابول حول هذا الموضوع، مضيفا أن روسيا صديقنا المقرب

وسنبذل كل الجهود الممكنة لمساعدتها؛ قمنا بالاتصالات اللازمة ونأمل بتحقيق تقدم”.
وأعلنت الخارجية الروسية - الجمعة الماضية أسر طيار روسي على يد مسلحي حركة طالبان في أفغانستان، موضحة أن مروحية باكستانية من طراز (ام اي -17) كانت متجهة إلى أوزبكستان للاصلاح قد هبطت هبوطا اضطراريا لخميس الماضي في مقاطعة “لوجار” الأفغانية، لافتة إلى أن طاقم هذه الطائرة كان يضم ملاحها “اس كيه سيفاستيانوف”

وهو مواطن روسي.
يشار إلى أن الخارجية الروسية قالت - في وقت سابق - إن الطيار الروسي بخير ولا شيء يهدد حياته وتجري مفاوضات حول شروط إطلاق سراحه.