قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن وزيرى الدفاع الأمريكى آشتون كارتر، والفرنسى جون إيف لو دريان، اتفقا على تبادل المعلومات العسكرية حول مختلف المناطق فى العالم التى توجد فيها القوات الأمريكية والفرنسية. وجاء فى البيان المشترك، الذى وقعه الوزيران أمس الاثنين، أن الجانبين "يعتزمان قبل كل شىء تبادل المعطيات التحليلية والتقييمات بشأن تلك المناطق فى العالم التى يتم التعاون فيها من قبلهما، والتى توجد فيها مصالح لدى البلدين". كما أشير فى الوثيقة إلى أن الحديث يدور عن المنطقة الأوروبية - الأطلسية ومنطقة الشرق الأوسط والمحيط الهندى ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. وأكدت واشنطن وباريس عزمهما على دعم بعضهما البعض فى المناطق التى تقومان فيها بعمليات مشتركة، وخاصة فى الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أشارت الوثيقة إلى "إحراز تقدم ملموس فى تبادل معلومات الاستخبارات العسكرية خلال العام الأخير". وورد فيها أنه "بعد الهجمات الإرهابية فى باريس نوفمبر عام 2015 تم توجيه تعليمات خاصة إلى هيئات الاستخبارات العسكرية بشأن تبادل المعلومات حول المناطق التى لها حضور فيها". وأكدت الولايات المتحدة وفرنسا نيتهما توسيع التعاون فى مجالات الأمن الإلكترونى والفضاء والأمن النووى والكيميائى والبيولوجى. بالإضافة إلى ذلك، وقع كارتر ولودريان وثيقة حول التعاون بين العسكريين فى البلدين فى مجال الفضاء، تحدد آفاق العمل المشترك فى هذا المجال خلال السنوات الـ 10 المقبلة.