قال الدكتور محمود أبو زيد، وزير الري والموارد المائية الأسبق، إن الفيضان القادم من الهضبة الأثيوبية والسودان إلى مصر، "متوسط" بالنسبة لفيضان العام الماضي وقبله.

وأوضح "أبو زيد" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن حجم الفيضان لا يمكنه ملء منخفض توشكى، نظرًا لأن الطاقة الاستعابية للسد العالي تصل إلى 164 مليار متر مكعب، أي ما يزيد عن حصة مصر والسودان المائية من نهر النيل مجتمعة، ومياه الفيضان يجب أن تزيد على هذا الرقم لتفيض على منخفض توشكى، وبالتالي يكون هناك أملا في إحياء مشروع "توشكى" الذي توقف منذ فترة طويلة.

وأكد أن مياه الفيضان تحمل "طمي نيلي" يرتكز في الجنوب قبل السد العالي لذلك لا يمكن الاستفادة الكافية من الطمي ولا يتم استخراجه.

وكان فيضان النيل الذي بدأ أول محطاته في أثيوبا الشهر الماضي وصل إلى مصر وبدأ رحلته فيها 1 أغسطس لينتهي يوليو 2017.