أنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لفتاة نامت في عملها دون قصد، من شدة تعبها أو بسبب سهرها في الليلة التي سبقتها، وأيًا كان السبب، استغل زملائها شكلها وهي ذاهبة في النوم، وقاموا بتصويرها كنوع من الفكاهة، ونشروها على الإنترنت.

ركبوا زُملائها ورواد مواقع التواصل الإجتماعي، صورها في لقطات ومشاهد كوميدية، فى بعض التعديلات على صورتها وهي نائمة، جعلوها في صور راقصة، وصور أخرى وهي تمارس رياضة السباحة، وأخرى مع الحيوانات، وغيرها من الصور المُفبركة كنوع من الفكاهة والهزار معها.

وكانت هذه الصور .. إذا حدث ذلك معك حاول أن تمنع نشر صورتك على الإنترت حتى لا يحدث ذلك معك أيضًا، كُن مُأمن على حالك.