قالت شركة يونايتد إيرلاينز للطيران، ومسؤولو طيران اتحاديون إن طائرة تابعة للشركة كانت فى طريقها إلى طوكيو أصيبت بعطل فى أحد محركاتها، بعد وقت قصير من إقلاعها يوم الاثنين وهبطت فى مطار سان فرانسيسكو الدولى بسلام. ولا توجد تقارير عن إصابات نتيجة ما حدث لطائرة الرحلة رقم 837 التى هبطت قبل وقت قصير من 1:45 بعد الظهر بالتوقيت المحلى (2145 بتوقيت جرينتش). وقالت إيرين بنسون وهى متحدثة باسم يونايتد إيرلاينز إن الطائرة كانت تحمل 202 راكب و15 من أفراد الطاقم، وقال موقع إلكترونى نقلا عن محادثات مع موظفى المراقبة الجوية إن الطائرة قامت بهبوط "عادي" فى مطار سان فرانسيسكو. وأضاف موقع (لايف ايه.تي.سى دوت نت) أن الطيار اتصل ببرج المراقبة وأبلغه بأن طائرته أصيبت "بعطل فى مكبس" بأحد محركاتها. وذكر موقع لتتبع الرحلات الجوية أن الطائرة من طراز بوينج 747 ولها أربع محركات. وكانت محطة (كيه.جي.أو) التلفزيونية المحلية التابعة لشبكة (إيه.بي.سى نيوز) أفادت باشتعال النار بأحد المحركات الأربعة للطائرة وإيقافه بعد الإقلاع. ولم تظهر لقطات مباشرة لهبوط الطائرة أى دخان أو ألسنة لهب.