أعلنت شرطة جامعة أوهايو، أن الشاب الذى نفذ الاثنين هجوما فى حرم الجامعة الواقعة فى مدينة كولومبوس (شمال الولايات المتحدة) قبل أن تقتله شرطة يدعى عبد الرزاق على ارتان وكان طالبا فى هذه الجامعة. وقال قائد الشرطة كريغ ستون خلال مؤتمر صحفى "بوسعنا ان نقول لكم ان المشتبه هو طالب فى الجامعة، وبحسب وسائل اعلام اميركية فان ارتان صومالى الاصل وقد صدم بسيارته ثم طعن بساطور مجموعة من الناس فى هجوم اسفر عن اصابة تسعة اشخاص بجروح قبل ان ترديه الشرطة قتيلا. ولكن السلطات لم تؤكد اصول المهاجم البالغ من العمر حوالى عشرين عاما، كما قالت انها "فى الوقت الراهن لا تمتلك معلومات" بشأن دوافع الهجوم، علما بأن قائدة شرطة مدينة كولومبوس كيم جاكوبس قالت فى وقت سابق ان التحقيق لا يستبعد اى فرضية. وردا على سؤال عما اذا كان الهجوم عملا "ارهابيا" قالت جاكوبس "اعتقد انه يجب علينا بحث هذا الامر، هذا احتمال وارد، والشرطى الذى قتل المهاجم هو شاب يبلغ من العمر 28 عاما ويعمل فى شرطة الجامعة منذ يناير 2015.