قال مسؤولان بوزارة الدفاع الأمريكية لرويترز اليوم الاثنين، إن سفينة تابعة للحرس الثورى الإيرانى وجهت أسلحتها نحو طائرة هليكوبتر تابعة للبحرية الأمريكية فى مضيق هرمز يوم السبت الماضى، فى تصرف وصفاه بأنه "غير آمن ويفتقر للمهنية." وقال المسؤولان اللذان اشترطا عدم ذكر اسمهما، إن الحادث وقع عندما حلقت هليكوبتر من طراز إس.إتش-60 فى نطاق 0.8 كيلومتر من سفينتين إيرانيتين فى المياه الدولية. وقالا إن إحداهما وجهت أسلحتها إلى الطائرة. وأضاف المسؤولان أن طاقم الطائرة لم يشعر بالتهديد فى أى لحظة لكن التصرف لم يكن آمنا لأنه كان من الممكن أن يؤدى إلى تصعيد. ولم يرد مسؤولون إيرانيون على الفور على طلب للتعليق.