شن الروائي واﻷديب المصري علاء اﻷسواني، هجوماً عنيفاً، على المجلس القومي لحقوق اﻹنسان، معتبراً أنهم يتركون الشباب المعتقلين في السجون يموتون، وهم منشغلون بتكريم الفنانين.
وقال اﻷسواني في تغريدة عبر صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم الخميس: “في 48 ساعة مات معتقلان.. واحد في قسم مينا البصل، والثاني طالب الطب أحمد مدحت”.
وأضاف الأديب المصري: “مجلس حقوق الإنسان كان يحتفل بتكريم نجوم مسلسلات رمضان.. آلا يخجلون؟”.