قرر مجلس النواب العراقي، خلال جلسته اليوم الثلاثاء ، برئاسة نائب رئيس البرلمان آرام شيخ محمد، تأجيل التصويت على أجوبة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أثناء جلسة استجوابه أول أغسطس الجاري إلى الاثنين المقبل.
جاء القرار بعد ان قدم آرام شيخ محمد مقترحين بشأن التصويت على اجوبة العبيدي خلال جلسة استجوابه، الأول: يتضمن التصويت على قناعة أو عدم قناعة باجوبة الوزير وسحب الثقة منه، والثاني: تأجيل التصويت لحين استكمال التحقيقات بخصوص اتهامات الوزير اثناء جلسة استجوابه لرئيس البرلمان ونواب آخرين.
ورجح العديد من النواب تأجيل التصويت على اجوبة وزير الدفاع لحين استكمال التحقيقات.. وقال شيخ محمد: نحن نتعامل بحيادية كاملة مع جميع القضايا وننتظر قرارات القضاء وهيئة النزاهة وننتظر استكمال الاجراءات القانونية فيما يخص ملفات الفساد التي أثيرت ويجب ألا ننسى أن المتهم بريء حتى تثبت الإدانة.
ودعا رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي البرلمان إلى تأجيل موضوع التصويت على سحب الثقة عن وزير الدفاع لحين استكمال التحقيقات القانونية بحق من وردت أسماؤهم في جلسة الاستجواب.
وطالب رئيس لجنة النزاهة النيابية طلال الزوبعي ، التي تحقق في اتهامات العبيدي للجبوري ونواب البرلمان، بتأجيل التصويت على سحب الثقة عن وزير الدفاع لحين استكمال التحقيقات.
على صعيد متصل، أكد المتحدث باسم رئيس مجلس النواب عماد الخفاجي أن الجبوري توجه الى السلطات القضائية مباشرة بعد طلبه رفع الحصانة عن نفسه اليوم، وقال إن الإدعاءات بحق رئيس البرلمان باطلة جملة وتفصيلا، ولا أساس لها من الصحة، ولم يقم دليل واحد على ثبوتها، وقد شابها الكثير من التهجم والتطاول على النواب بكلمات نابية لا تليق بقدسية قبة البرلمان، والقضاء هو الحكم الفصل ‏في إثبات أو نفى ما ورد من منها.