أدلى رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، الذي أعلن مؤخرا رفضه للمايوه الشرعي المعروف بـ “البوركيني”، بتصريحات مثيرة للجدل وصف فيها سير النساء نصف عاريات بأنه يعبر عن فرنسا الحديثة والحرية.
ووصف فالس تمثال “ماريان”، النصب التذكاري المقام في باريس ورمز الجمهورية الفرنسية، في تصريحات أدلى بها خلال اجتماع حكومي، نقلتها صحيفة “إكسبرس” البريطانية، بأن صاحبته تكشف صدرها لأنها تطعم الناس، ولا ترتدي الحجاب لأنها حرة.
تأتي تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي دعما لقرار منع ارتداء البوركيني على شواطئ 30 مدينة الفرنسية، الذي أصدرت المحكمة العليا الفرنسية قرارا بوقف العمل به.