أسدل الستار أمس على الأسبوع الحادى عشر للدورى الممتاز بانتهاء مباراة الأهلى والنصر للتعدين، مساء أمس والتى فاز بها الأحمر بثلاثية نظيفة، حيث خاضت فرق الدورى 9 مباريات.

موقع "انفراد" ينشر أبرز لقطات الجولة في التقرير التالي:

6 أهداف أهلاوية في اسبوعين.. والشباك نظيفة

حقق فريق الأهلي انتصارا، بنتيجة هي الأكبر للأحمر للأسبوع الثاني علي التوالي 3/0 بعدما فاز علي النصر للتعدين بثلاثة أهداف نظيفة ومن قبلها علي طلائع الجيش بنفس النتيجة.

الزمالك يحقق أكبر انتصار في الموسم

فاز الزمالك علي نظيره المقاولون 3/0 وهي النتيجة الأكبر للفريق الأبيض، خلال الموسم الحالي، بعدما خاض 7 مباريات، فيما تم تأجيل 4 مباريات للفريق بسبب انشغاله بالبطولة الإفريقية

انتفاضة القاع

حققت فرق القاع نتائج هي الأفضل منذ بداية الدوري، ويمكن أن نطلق عليها مفاجآت، بعدما فاز فريق الشرقية علي الاتحاد بهدف نظيف، وفاز الإنتاج الحربي علي طلائع الجيش بثلاثة أهداف مقابل هدف، كما حقق الداخلية فوزا مهما علي إنبي بهدف نظيف، وأخيرا حقق طنطا مفاجأة عندما تعادل مع الإسماعيلي سلبيا.

لعنة الزمالك تضرب إنبي في 5 مباريات

تعرض فريق إنبي أيضا لهزيمة مفاجئة أمام الداخلية أحد فرق القاع، بهدف نظيف، لتكون الهزيمة الخامسة للفريق البترولي علي التوالي، حيث كانت أول هذه الهزائم أمام الزمالك في الأسبوع السابع للدوري، ومنذ ذلك الحين سقط الفريق أمام كل من الإسماعيلي والمقاولون ووادي دجلة، وأخيرا الداخلية.

الطلائع يواصل السقوط

كان فريق طلائع الجيش، ضمن الفرق التي لم تتعرض للهزيمة حتي الأسبوع التاسع للدوري، لكنه سقط في الأسبوع العاشر أمام الأهلي بنتيجة ثقيلة 3/0، ثم واصل السقوط خلال الأسبوع الـ11 بالهزيمة 3/1 أمام الإنتاج الحربي.

ماذا حدث للاتحاد؟!

بعد تقديمه مستوي أكثر من رائع منذ بداية الدوري، أصبح مستوي الاتحاد السكندري يثير العديد من علامات الاستفهام، حيث تعرض الفريق لهزيمة مفاجئة أمام الشرقية بهدف نظيف، لتكون الهزيمة الثالثة للفريق خلال 5 مباريات، تعادل منها مباراة، وانتصر في مباراة وحيدة.

وادي دجلة يفقد 5 نقاط مع ميدو في 3 مباريات

تعرض وادي دجلة بقيادة مديره الفني أحمد حسام ميدو، للهزيمة أمام المصري، بهدف نظيف، لتكون المباراة الثالثة التي يخوضها الفريق تحت قيادة ميدو حيث تعادل في المباراة الأولي أمام سموحة 1/1، ثم فاز علي إنبي 4/3، ثم الهزيمة أمام المصري، ليفقد الفريق 5 نقاط من أصل 9 نقاط في الـ3 مباريات.

الإسماعيلي.. "هو في ايه؟!"

لا تكاد جماهير الإسماعيلية تفرح بفوز للدراويش حتي يفاجئها الفريق بهزيمة أو تعادل، حيث أصبح مستوي الفريق الأكبر في الدوري بعد الأهلي والزمالك، علامة استفهام لجماهير الكرة والنقاد في مصر، لاسيما بعدما فاجأ الجميع بتعادل مخيب أمام طنطا، ومن قبلها التعادل أمام الزمالك، ومن قبلها التعادل أمام المصري بهدف لمثله.

الدراويش خاضوا 11 مباراة حتي الآن في الدوري، لم يفوزوا إلا في 3 مباريات فقط، وهو معدل ضعيف جدا، لفريق كان ينافس الأهلي والزمالك علي لقب الدوري في السنوات الماضية.

جدول ترتيب الدوري الممتاز بعد الأسبوع الـ 11 من المسابقة

1