التقي الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بعثة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”، برئاسة الدكتور عبدالحق حنفي المدير القطرى للبرنامج بمصر، وذلك لمناقشة نتائج زيارة البعثة وخبراء المنظمة إلى مصر والمشروعات التي يتم تنفيذها بمشاركة الجانبين.
وأثني وزير الزراعة على الدور الذي يقوم به الصندوق في مصر، للمساهمة في خطة الوزارة في تحقيق تنمية زراعية مستدامة، فضلا عن مشروع تطوير الري الحقلي والذي يموله الصندوق لرفع كفاءة الري الحقلي من 45% إلى 75% باستخدام أساليب حديثة، ما يوفر حوالي 25% من المياه المستخدمة في الري.
وقال فايد إن المشروع يسهم بشكل كبير في محاربة مشكلة البطالة، وزيادة الإنتاج الزراعي ورفع مستوى دخول الفئات المستهدفة، والتي تشمل صغار المزارعين، والشباب، والمرأة المعيلة، بمناطق عمل المشروع من خلال تحسين شبكات الري الحقلي، وتحسين الإنتاج الزراعي لصغار الملاك، ودعم التسويق، وتوفير وظائف جديدة من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر وغيرها.
وأشار وزير الزراعة إلى أن المشروع يقدم أيضا خدمات التمويل الريفي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالتعاون مع كل من الصندوق الاجتماعي للتنمية والاتحاد العام للجمعيات التعاونية بتمويل قدره 10 ملايين دولار تعادل 88 مليون جنيه.
وأوضح فايد أن البعثة خلال زيارتها الأخيرة إلى مصر أجرت مقابلات بالمحافظات مع المزارعين وممثلي الجمعيات التعاونية ووكلاء وزارتي الزراعة والري.. لافتا إلى أنه تم علاج عدد كبير من المعوقات بالتنسيق المشترك بين الوزارتين والصندوق لدفع أعمال المشروع.
ومن جانبه، استعرض الدكتور عبدالحق حنفي المدير القطرى للبرنامج بمصر نتائج زيارة البعثة الاستكشافية التى قام بها مكتب الايفاد بالقاهرة خلال شهر أغسطس 2016 بالتنسيق مع العلاقات الخارجية الزراعية ومركز بحوث الصحراء الى محافظة مطروح، بتكليف من وزير الزراعة، لإعداد مقترح لتمويل مشروع جديد لخدمة صغار المزارعين والبدو بالمناطق التى تحتاج الى الدعم بمحافظة مطروح وتقديم الدعم الفنى وخدمات التمويل لاهالى وصغار المزارعين بهذه المناطق، بهدف تدعيم خطة التنمية الزراعية المصرية والتى تتفق مع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.​