كشفت وكالة الأنباء السورية الحكومية "سانا"، أن الموقع الإلكتروني لوزارة الإعلام في دمشق تعرض الليلة الماضية لعلمية قرصنة إلكترونية.

ونقلت الوكالة، عن مصدر في الوزارة، أن الموقع تعرض لعملية قرصنة الكترونية، حيث نشر القراصنة أخبارا كاذبة على الموقع تمس الدولة السورية وقيادتها.

وكان الموقع الحكومى زعم أن الرئيس السوري بشار الأسد تعرض لمحاولة تسمم.

ونقلت “سانا” عن المصدر، أن “هذه الأخبار عارية من الصحة جملة وتفصيلا، ولا أساس لها من الصحة”.

واعتبر المصدر، أن عملية القرصنة “تأتي في إطار الحرب الإعلامية والدعائية ضد سوريا ومحاولة مفضوحة لبث أخبار كاذبة وتشويه الحقائق”.

وتداول ناشطون سوريون، الأحد، خبرًا عن إعلان وزارة الإعلام السورية عبر موقعها الرسمي، إصابة الرئيس بشار الأسد بمرضٍ معدٍ خطيرٍ، إثر تعرّضه لمحاولة تسمم.

وجاء في البيان، الذي تم تداوله على نطاق واسع، أن “محاولة تسميم سيادة الرئيس وأنباء عن إصابة سيادة الرئيس بمرض معد خطير”.

وأضاف البيان : وصلنا مؤخرا خبر إصابة الرئيس بشار حافظ الأسد بمرض معد خطير، وإلى هذه اللحظة لم يتمكن طاقم الفريق من معرفة التفاصيل للأسف الشديد”.

وتابع البيان: وحسب ما توصلنا إليه من معلومات أن المرض انتقل إلى سيادة الرئيس بشار الأسد عن طريق تسميم الطعام ، والجهات المختصة ما زالت تبحث عن صاحب هذه العملية الشنيعة .