بدأت الصين اليوم الإثنين تنفيذ المرحلة الأولى من مشروعها الموسع لترميم جدران القصر الأمبراطورى (المعروف كذلك بإسم المدينة المحرمة) واصلاح البنية الاساسية له. وقالت صحيفة الشعب اليومية الصينية، فى تقرير لها حول المشروع، أن هذه تعد المرة الأولى منذ 40 عاما التى تجرى فيها عمليات ترميم واسعة النطاق لجدران القصر الأمبراطورى واصلاحات ببنيته الاساسية. وأشار التقرير إلى الحالة السيئة التى وصلت اليها الجدران بسبب تأثير الزمن والعوامل الجوية وقالت أنه كانت هناك حاجة ملحة للقيام بتلك الاعمال الترميمية وذلك بسبب المخاوف من انهيار اجزاء من الجدران إذا ما تعرضت المنطقة لأمطار غزيرة. ومن المخطط أن تمتد اعمال الترميم لمساحة تقارب ال 170 الف متر مربع، وان تستمر حتى أواخر عام 2019.

من المعروف أن جدران القصر الامبراطورى أو المدينة المحرمة تم بناءها فى فترة يونغله لأسرة مينغ (عام 1406)، ويرجع تاريخها إلى ما قبل 600 سنة، ويبلغ طولها 3437.6 مترا. والقصر الامبراطورى من أهم المعالم التاريخية لمدينة بكين، حيث يقع القصر فى قلب المدينة، وعلى الشمال من ميدان تيانانمين المعروف أيضا بإسم الميدان السماوى. والقصر الإمبراطورى كان مقر إقامة الأباطرة من أسرتى "مينغ" و"تشينغ"، حيث تعاقب على "المدينة المحرمة" 42 إمبراطورا فى عهدى الاسرتين، وسيطر هؤلاء الحكام على الصين لمدة 491 سنة. والقصر الذى يشتهر بـ"المدينة المحرمة". استغرق تشييده 14 سنة (1406-1420). ويعتبر أكبر مجموعة من القصور القديمة المحفوظة فى الصين. ويوجد فى القصر الإمبراطورى حوالى مليون قطعة من التحف الفنية النادرة. وأصبح اليوم متحفا شاملا يجمع بين الفنون المعمارية القديمة والآثار الإمبراطورية والفنون القديمة المختلفة.