قضت محكمة جنح فارسكور، اليوم الإثنين،بحبس "عيد محمد عيد يوسف "رئيس فرع الجرارات بشركة حاويات دمياط " محبوس" و نجله "محمد عيد محمد يوسف "هارب بدولة الامارات و شقيقه"صالح محمد عيد يوسف "صاحب شركة الشيماء للاستيراد والتصدير" هارب"بالحبس المشدد 3 سنوات،وذلك في القضية رقم 6031 لسنة 2016 جنح فارسكور والمقيدة برقم 126 لسنة 2016 والمعروفة إعلامياً بقضية مستريح ميناء دمياط، لقيامهم بالاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة من المواطنين لتشغيلها مقابل أرباح شهرية. وأصدر الحكم المستشار محمود عبد اللطيف رئيس الدائرة الثانية بمحكمة جنح فارسكور. وكان المتهمين الثلاثة تلقوا مبالغ مالية من 26 شاكياً من أبناء قرية أبو جريدة الواقعة فى نطاق مركز فارسكور وآخرين من القرى المجاورة، بغرض توظيفها واستثمارها فى مجال الاستيراد والتصدير من خلال إحدى الشركات الوهمية مقابل تحقيق أرباح مالية، إلا أنه استولى على تلك المبالغ، والتى قدرت فى مجملها ما يقرب من 20 مليون جنيه مصرى، وامتنع عن ردها لأصحابها حين المطالبة بها.