لقي مدرس مصرعه بعدة طلقات نارية، وذلك أثناء تصديه لمحاولة قيام ثلاثة أشخاص يستقلون سيارة بحوزتهم أسلحة أليه باختطاف شاب بقرية الإبطال شرق الإسماعيلية.

كان اللواء علي العزازي مدير أمن الإسماعيلية تلقي إخطارًا من الرائد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث القنطرة شرق يفيد بورود بلاغ عن مصرع المدعو، إسماعيل مصطفي مهدي 38 عامًا ويعمل مدرس متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الصدر وطلق ناري بالزراع الأيسر، وذلك أثناء تصديه لمحاولة قيام ثلاثة أشخاص يستقلون سيارة بحوزتهم أسلحة آلية باختطاف شاب بقرية الإبطال.

وتم نقل جثة المتوفي الي مستشفي الإسماعيلية، وقالت مصادر أمنية لـ ” الفجر” إن من وراء ذلك ثلاثة أشخاص هم سليمان. ح. أ، وسيد. أ، وابراهيم. أ، من الأعراب البدو قاموا باختطاف أحد الأشخاص بقرية الإبطال وذلك بسبب خلافات بينهما، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.