قالت وزارة الدفاع النرويجية أن أوسلو تعتزم شراء خمس طائرات من طراز بي-8 إيه بوسيدون للقيام بأعمال الدورية البحرية من شركة بوينج وذلك للحفاظ على قدرتها على مراقبة البحار والتصدى لأى تحديات أمنية مستقبلا. ولا يتوقع أن تواجه الصفقة التى تبلغ قيمتها 1.15 مليار دولار معارضة سياسية تذكر فى أعقاب موافقة البرلمان على زيادة الإنفاق الدفاعى طويل الأمد. وركز المخططون العسكريون فى النرويج عضو حلف شمال الأطلسى مجددا على حدود بلادهم البحرية الطويلة مع روسيا فى أعقاب قيامها بضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا. وتمتد المياه الإقليمية النرويجية أيضا لمسافة بعيدة فى الدائرة القطبية الشمالية. كما أبدت السويد وفنلندا وهما ليستا من أعضاء الحلف قلقهما من توغلات الغواصات وغيرها من السفن البحرية الروسية. وستحل الطائرات المتخصصة فى مطاردة الغواصات محل أسطول النرويج الحالى المكون من ست طائرات من طراز بي-3 أوريون وثلاث طائرات من طراز دى ايه-20 جت فالكون ومن المتوقع تسليمها فى عامى 2021 و2022. وقالت الوزارة أن النرويج ستشترى أيضا معدات الإستخبارات المرتبطة باستخدام هذه الطائرات.