هدَّد طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالإضراب العام بدءًا من الأحد المقبل والذي يُعد أول يوم دراسة بالجامعة وكذلك بعدم حضور الدروس ومقاطعة الكافيتريا والمطاعم واستقبال الطلاب الجدد وتوعيتهم بتعسف إدارة الجامعة.

يأتى ذلك بعد اجتماع عقده اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية مع أساتذة الجامعة فى قاعة معتز الألفي بالقاهرة الجديدة وذلك لتنديد الطلاب بالقرارات التي اتخذتها الجامعة مؤخرًا والتي سيتم تطبيقها بدءًا من العام الدراسي الجديد.

وشملت القرارات التي اتخذتها الجامعة زيادة المصروفات بنسبة 7 %، وزيادة أسعار المشروبات والوجبات داخل كافيتريا الجامعة رغم كون الجامعة هيئة تعليمية وليست مشروعاً تجارياً يهدف للربح، وزيادة اشتراكات أتوبيسات نقل الطلاب، والتعاقد مع أعضاء هيئة تدريس مصريون وأجانب دون المستوي، وعدم زيادة رواتب بعض الموظفين رغم زيادة المصاريف الدراسية، وانحياز اتحاد طلاب الجامعة وتعاطفه مع هؤلاء الموظفين.

وقد رفضت إدارة الجامعة خلال الاجتماع الاستجابة لمطالب الطلاب، والإصرار على تنفيذ القرارات الصادرة من الإدارة مما دفع الطلاب للتهديد بالإضراب العام ومقاطعة الدراسة وأنشطة الجامعة نهائيًا.