قال مسئولون إن الإعصار مادلين ضعف وأصبح عاصفة مدارية مع تحركه صوب بيك أيلاند في هاواي حيث يتأهب السكان لهبوب رياح قوية وهطول أمطار فيما واصلت عاصفة أخرى مسارها نحو ولاية فلوريدا.

وفتح المسئولون في هاواي ملاجئ وأغلقوا مكاتب ومدارس وطرقا أمس الأربعاء استعداد للعاصفة مادلين المتوقع أن تمر إلى الجنوب مباشرة من بيج أيلاند.

وقالت كناني آتون المتحدثة باسم الدفاع المدني في هاواي كاونتي "علينا جميعا الاحتماء أثناء مرور العاصفة."

وقال راي تانابي خبير الأرصاد بمركز أعاصير وسط المحيط الهادي إن العاصفة مادلين -التي تراجعت شدتها وأصبحت مصحوبة برياح سرعتها 113 كيلومترا في الساعة بعد ظهر أمس الأربعاء- تتمركز على بعد 121 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من بيج أيلاند.

وقد تحمل العاصفة -قبل تحركها غربا بعيدا عن هاواي- أمطارا منسوبها 40 سنتيمترا بحسب الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية.. وقال تانابي إن العاصفة تسببت بالفعل في هطول أمطار وهبوب رياح على الجزيرة مما أدى إلى إغلاق بعض الطرق.

وقد تتأثر هاواي في مطلع الأسبوع بالإعصار ليستر وهو حاليا عاصفة من الدرجة الرابعة.

وقبالة البر الرئيسي للولايات المتحدة يتوقع أن تزداد شدة العاصفة المدارية هيرمين برياح سرعتها 75 كيلومترًا في الساعة في الوقت الذي مرت فيه عبر خليج المكسيك قبل وصولها إلى الساحل الشمالي لولاية فلوريدا على الخليج ظهر يوم الخميس.

ومن المتوقع أن تجتاح العاصفة الأجزاء الشمالية من الولاية مصحوبة بأمطار ثم تتحرك إلى الشمال الشرقي بمحاذاة ساحل الأطلسي.