قالت صحيفة "دى فيلت" الألمانية، إن وزارة داخلية براندنبورج أعلنت أمس الأحد ارتفاع عدد الأطفال اللاجئين المفقودين، فى ولاية براندنبورج شرق ألمانيا إلى 206 خلال العام الحالى فقط. وأوضحت الداخلية الألمانية إنه لم يتسن للشرطة التعرف على مكان 206 طفل مفقود، وأضافت أن من ضمن هؤلاء الأطفال، 90 يحملون الجنسية الأفغانية، و30 صوماليا، و25 سوريا. وذكرت مواقع إخبارية أخرى فى ألمانيا استنادا إلى ما نشرته صحيفة دى فيلت، أن عدد الأطفال اللاجئين المفقودين فى 2015، كان 138 طفلا، بعد أن كان 6 أطفال فى 2014، وأوضحت أن الأشخاص الذين يتركون مكان إقامتهم، أو لا يعلم أحد مكان تواجدهم ويعتبرون أن حياتهم مهددة بالخطر يعتبرون فى عداد المفقودين. وفى ذات السياق قالت زهرة تاشكسينلى أوغلو الناطقة باسم لجنة المواءمة مع الاتحاد الأوروبى فى البرلمان التركى، "ليست هناك أية معلومات عن أكثر من 10 آلاف طفل لاجئ اختفوا خلال العام الأخير بأوروبا، حيث اختفى 5 آلاف منهم بعد دخولهم إيطاليا، و3 آلاف و500 عقب دخولهم ألمانيا"، مشيرة إلى أن أعمارهم تتراوح بين 13 و16 عاما.