أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من الخطط الإسرائيلية الجديدة التي تقضي ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.
ونقلت قناة (سكاي نيوز) عربية الفضائية اليوم الخميس، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي في إفادة صحفية في واشنطن: “نشعر بقلق بالغ من إعلان الحكومة الإسرائيلية المضي قدما في الخطط المتعلقة بهذه الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية”.
وأضاف كيربي : “نشعر بانزعاج على وجه الخصوص من سياسة الموافقة بأثر رجعي على وحدات ومواقع استيطانية غير مرخصة تعد ذاتها غير قانونية بموجب القانون الإسرائيلي. هذه السياسات تعطي فعليا للحكومة الإسرائيلية ضوءا أخضر لتعزيز الأنشطة الاستيطانية بطريقة جديدة قد لا تكون محدودة”.
وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق منح الضوء الأخضر لبناء وتشريع بناء 466 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة، التي يعتبرها القانون الدولي غير شرعية.
وجاء قرار إسرائيل ببناء الوحدات الاستيطانية بعد يومين بعد انتقاد مبعوث للأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف تزايد عمليات البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.
ويعيش حوالي 570 إسرائيليا في أكثر من 100 مستوطنة شيدتها إسرائيل في الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ احتلالهما عام 1967.
من جهتها، ذكرت حركة (السلام الآن)، أن قرار التخطيط الأخير للإدارة المدنية التي يديرها الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية يعني أنه تمت الموافقة على 2623 وحدة سكنية في المستوطنات حتى الآن خلال العام الجاري.