قررت نيابة الوراق برئاسة المستشار مصطفى توفيق عرض ربة منزل وابنتها على الطب الشرعي لبيان صحة واقعة الاعتداء عليهما من قبل زوجها بهتك عرضها واغتصاب ابنتها.

وقالت الزوجة التي تبلغ من العمر 28 عاما في تحقيقات النيابة انها تزوجت من المسن صاحب 71 عاما وكانت لديها طفلة من زوجها الأول تبلغ من العمر 10 سنوات، موضحة أنها اصيبت بصدمة عندما شاهدت زوجها المسن في أحضان طفلتها داخل شقتها، فوقفت للحظات ثم تعالت صرخاتها استنجادا بالجيران من الذئب الشرس الذي اغتال عرض ابنتها.

وأضافت الزوجة أن الزوج المسن هتك عرضها عنوة، إلا أنها كانت تكتم في نفسها لكي تحافظ على منزلها، موضحة أنه بعد أن قام بفعلته مع ابنتها، اسرعت للمطبخ واستلت سكينا ولاحقت الزوج الذي هرول سريعا للهرب مستقلا سيارته الخاصة، ولكنها لحقت به وطعنته في الكتف وتعالت صرخاتها حتي تجمع الأهالي وتمكنوا من الامساك به وتسليمه لقسم الوراق الذي أحاله إلى النيابة للتحقيق.

وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل الزوجة وعرضها على الطب الشرعي هي وابنتها للكشف عليهما.