قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن المكتب الفرنسى للهجرة والإندماج سيمنح منحة استثنائية قد تصل إلى 2500 يورو كحد أقصى، للمهاجرين الذين لديهم الاستعداد للعودة إلى بلادهم حتى نهاية هذا العام، فى محاولة لتخفيف أعباء المهاجرين فى المدن الفرنسية، وتشجيع من يريد العودة إلى بلاده. ومن ناحيته أوضح ديدييه ليشى المدير العام للمكتب إن "الحكومة قررت مؤقتا رفع الحد الأقصى لمنحة العودة إلى 2500 يورو للأجانب (من غير دول الاتحاد الأوروبى أو من الدول المعفاة من التأشيرات) الذين يقبلون العودة طوعا إلى بلادهم، وأشار إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد العائدين إلى بلادهم فى نهاية 2016 إلى ما يقرب من 4500 شخص. وصرح ديديه ليشى، بأن هذا القرار من شأنه أن يشجع العديد من اللاجئين الذين يريدون العودة إلى بلادهم، حيث استفاد أكثر من 4 آلاف شخص من هذا العرض، مشيرا إلى أن هذا القرار سوف يعوض الكثير منهم عن الأموال التى دفعوها مقابل اللجوء إلى أوروبا، وخاصة بالنسبة للسبعة آلاف مهاجر الذين تم إجلاؤهم من مخيم كاليه "الغابة"، والذين تم إيوائهم فى مراكز الاستقبال والتوجيه.