ذكرت مصادر إعلامية يابانية أن طوكيو تنوى إنفاق 7ر1 مليار دولار أمريكى إضافية لشراء بطاريات صواريخ باتريوت متطورة خلال العام المالى الحالى والذى ينتهى فى أبريل 2017. وذكرت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية اليوم الاثنين أن شراء هذه الصواريخ يعود لما يسمى بالتهديد الصاروخى لكوريا الشمالية، التى تكثف قدراتها النووية وتعمل على تطوير صواريخ باليستية تحت ذريعة حماية نفسها من الولايات المتحدة، وأشارت إلى أن تلك الأموال تشمل أيضا تطوير مدى ودقة بطاريات باتريوت من طراز "باك-3". يُذكر أن كوريا الشمالية أجرت فى سبتمبر الماضى تجربة إطلاق 3 صواريخ بالستية.