أصدرت السلطات الصينية تعليمات لهيئات الرقابة على إجراءات السلامة فى عموم البلاد، لاطلاق حملة لفحص إجراءات سلامة العمل للحد من الحوادث الخطرة والقضاء على الثغرات فى المعايير الخاصة بها لا سيما فى مواقع البناء ومناجم الفحم والمرور والكيماويات الخطرة والالعاب النارية والطاقة وامدادات التدفئة. جاء ذلك فى اعقاب اجتماع لمجلس الدولة (مجلس الوزراء) حول إجراءات سلامة العمل، حيث حث المشاركون السلطات المحلية على تنفيذ تعليمات الرئيس شى جين بينغ ورئيس مجلس الدولة لى كه تشيانغ بشأن الحادث المميت الذى وقع فى محطة طاقة فى مقاطعة جيانغشى بشرق الصين الاسبوع الماضى وتنفيذ تعليماتهما حول إجراءات السلامة فى أماكن العمل. واتفق الجميع على ضرورة التعلم من الدروس المستقاة من الحوادث الاخيرة وتعزيز إجراءات سلامة العمل واقترحوا ايضا تعزيز الرقابة والفحص والمحاسبة من أجل تحسين إجراءات السلامة فى أماكن العمل المختلفة، خاصة القطاعات التى تحتاج للمزيد من الاهتمام، بما فى ذلك مواقع البناء ومناجم الفحم والمرور والكيماويات الخطرة والالعاب النارية والطاقة وامدادات التدفئة، وتم الاتفاق ايضا على تعزيز إجراءات السلامة فى الاماكن المزدحمة وخلال موجات الطقس السيء. كما تم الاتفاق على انه من واجب السلطات المحلية ان تتخذ إجراءات ابتكارية من أجل تحسين الامن فى مواقع العمل، ويتعين كذلك مواجهة العمليات غير القانونية وتطبيق معايير السلامة بشكل صارم. وكانت منصة برج التبريد فى محطة طاقة تحت البناء انهارت فى فنغتشنغ فى جيانغشى صباح الخميس الماضى، الامر الذى تسبب فى مقتل 74 شخصا.