اعتاد الرجال فى مجتمعنا اتهام المرأة المصرية بأنها نكدية وتختلق المشاكل لزوجها وتعشق المشاكل ولا تمتلك فن السعادة.. فما صحة هذا الاعتقاد وهل هو صحيح أم افتراءات.

وحول حقيقة هذا الأمر تقول الدكتورة اعتماد عبدالحميد، استشارى علاقات أسرية، إن كثرة المشاكل بين الزوجين تدمر حياتهما وتهددها بالانهيار وتقتل السعادة والحب وتجعل الطرفين عرضة للإصابة بالشيخوخة المبكرة والقولون والضغط والعديد من الأمراض الجسدية والنفسية.

وأشارت "اعتماد" إلى أن عدد كبير من الرجال فى مجتمعنا يرجعون التعاسة الزوجية إلى حب المرأة المصرية للنكد والحزن، لكن ما لا يعلمه كثيرون أن السعادة صناعة لها مقوماتها والمرأة تستطيع إنتاجها إذا شعرت بالسعادة والحب والثقة والآمان ورعاية الزوج، فالنكد سلاح للمرأة وليس طبع فيها خاصة أنها تتعرض لضغوط وأعباء كثيرة داخل البيت وخارجه.

أوضحت "اعتماد" أن الحياة بلا حزن ومشاكل حلم كل الأزوج ويعتقدون أن تحقيقه من رابع المستحيلات.

ولكل قاعدة إستثناء فإذا كانت زوجتك ذو طباع حادة وتحب الشجار والمشاكل فى اتفه الأسباب وحاولت أن تغيرها بكل الطرق ولكنك لم تفلح فعليك أن تفكر فى نصف الكوب الممتلئ وتنظر لمميزات هذا الوضع، والتى يحدثنا عنها الدكتور محمد صفي الدين خبير التنمية البشرية وحل المشكلات الزوجية قائلا: نكد الزوجات له فوائد صحية للرجل حيث توصلت دراسةأمريكة حديثة إلى أن الأزواج الذين يعيشون مع زوجات يملن الى الحزن والكآبة ، لا يصبن بمرض البول السكري ، بل وتنخفض نسبة السكر في الدم لديهم مما يحفظهم من الإصابة به في المستقبل.

وأشار "صفي" إلى أنه عندما قام الباحثون بمقارنة بين الأزواج الذين يعيشون حياة سيئة مع زوجاتهم وآخرين يعيشون في سعادة، وجدوا أن السعداء إما ترتفع لديهم نسبة السكر في الدم، أو أنهم مصابون بالفعل بمرض البول السكري .

للتواصل معنا

[email protected]