صرح مصدر دبلوماسي بالبرازيل أمس الأربعاء بأن وزارة الخارجية البرازيلية استدعت سفراءها من فنزويلا والإكوادور وبوليفيا ردا على خطوات اتخذتها تلك الدول بعد قرار عزل ديلما روسيف من الرئاسة.

وجمدت فنزويلا العلاقات مع البرازيل وأدانت الإجراءات التي أدت إلى تنصيب نائبها ميشيل تامر رئيسا للبلاد ووصفتها بأنها انقلاب. وهددت أيضا الإكوادور وبوليفيا حليفتا فنزويلا بسحب سفيريهما من البرازيل إذا عزل مجلس الشيوخ روسيف وهو قرار اتخذه المجلس يوم الأربعاء بالفعل.