اعترف وزير الاتصالات المهندس ياسر القاضي، على أن سرعة النت التي تصل للمشركين لا تتعدى ثلث السرعة التي يدفعون ثمنها، مؤكداً على أن المواطنين المشركين الذين يطالبون بتخفيض أسعار خدمات الإنترنت على حق في جيع طلباتهم طلباتهم، كاشفًا أن المشترك يدفع ثمن الخدمة ولا يحصل إلا على ثلثها، قائلاً: “على سبيل المثال اللى بيدفع ثمن 2 جيجا بيحصل على ثلثهم”.
وأضاف وزير الاتصالات، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي يوسف الحسيني، في برنامج “السادة المحترمون”، المذاع على قناة “أون تي في”، أن الوزارة تعمل على تقليل الأسعار، وتوصيل السرعة كلها وكاملة للمشترك ، ويتم تركيب كابلات ألياف الضوئية، والتي ستنقل خدمات الجيل الرابع.
وأوضح القاضي،  أن الرخصة الجديدة للمحمول سوف تمنح الشركة حق تقديم الخدمات الصوتية ونقل البيانات.
اليوم السابع