قال المتحدث باسم وزير الخارجية الأمريكية، جون كيربي، في مؤتمر صحفي أمس الاربعاء، إن الفرق الفنية للولايات المتحدة وروسيا قد بدأت محادثات في «جنيف» لبحث وضع وقف إطلاق نار دائم في سوريا، والتي لن يعوقها النزاع الأخير بين أكبر قطبين عسكريين في العالم بشأن «من قتل المتحدث باسم داعش، محمد العدناني».

وأضاف «كيربي» في بيان تنالقلته عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، أن المناقشات بين الولايات المتحدة وروسيا لن يعوقها أي خلاف حول من قتل الناطق باسم تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا.

وأوضح أن الفرق الفنية لكل من الولايات المتحدة وروسيا تستأنف في جنيف جهد المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في سوريا، بشكل دائم، لافتا إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ونظيره الأمريكي، جون كيري، قد تقدما في محاولة لترسيخ المقترحات التي من شأنها أن تسمح بوقف دائم للأعمال العدائية في جميع أنحاء سوريا»

ونشبت حرب كلامية بين أكبر قوتين عسكريتين في العالم، عقب إعلان مقتل الرجل الثاني حاليًا في تنظيم «داعش» الإرهابي، والذي تتبارى وزارتا الدفاع في القطبين الأكبر عالميًا، لنيل شرف قتل مسئول تنظيم «داعش» في غارة جوية، على أرض سوريا التي أعلنتها الدولتين ساحة للحرب ضد الإرهاب وشنتا عليها غارات مُتلاحقة؛ بدعوى استهداف أوكار الإرهابيين الموالين للتنظيم الإرهابي.

ووصفت موسكو المتشدد الداعشي القتيل بأنه قائد ثاني أكبر القيادات بعد زعيم التنظيم أبي بكر البغدادي.

واعلنت وكالة «أماك» التابعة لتنظيم داعش، في وقت سابق مقتل العدناني الثلاثاء الماضي، في غارة جوية فوق حلب في سوريا دون أن تحدد الجهة المسؤولة عنها.