كشف استطلاع رأي أمريكي جديد، عن أن شعبية هيلاري كلينتون تهاوت إلى مستوى قياسي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة نوفمبر 2016.
وبحسب استطلاع “واشنطن بوست وايه بي سي نيوز” ، ووفقا لما نقلته قناة “سكاي نيوز عربية” الفضائية مساء اليوم /الأربعاء/ إن كلينتون ومع أنها لا تزال في المقدمة في استطلاعات الانتخابات الرئاسية، فإن المرشحة الديموقراطية نالت 59 بالمائة من الآراء المعارضة لها بين الناخبين المسجلين مقابل 60 بالمائة لمنافسها الجمهوري.
وعلى إجمالي الراشدين الأمريكيين، تحصلت هيلاري كلينتون على نسبة رفض تبلغ 56 بالمائة ونسبة تأييد تبلغ 41 بالمائة.
وحصل ترامب على 63 بالمائة من الأصوات الرافضة له مقابل 35 بالمائة من الأصوات المؤيدة.
وقبل 68 يوما من الانتخابات الرئاسية تبقى هيلاري كلينتون متقدمة بخمس نقاط على دونالد ترامب جامعة 42 بالمائة من نوايا التصويت مقابل 37 بالمائة، وفق معدل استطلاعات راي أعدتها مؤسسة “ريل كلير بوليتكس”.