تذكر الإعلامى أحمد شوبير، اللاعب محمد عبد الوهاب نجم الأهلى السابق فى ذكرى وفاته.

وتحل اليوم الأربعاء الذكرى العاشرة لرحيل عبد الوهاب الذى فارق الحياة فى ريعان شبابه بعد أن داهمته أزمة قلبية فى التدريبات الصباحية للأهلي على استاد مختار التتش فى مثل هذا اليوم.

ورجع شوبير خلالب برنامجه عبر فضائية "صدي البلد"، بالذاكرة لعشرة أعوام مضت ليحكي عن رد فعله حينما وصله خبر وفاة اللاعب وقال إنه كان يحضر اجتماعا بالكاف يترأسه الكاميرونى عيسي حياتو وجاءه الخبر فلم يصدق ثم هرع إلى المستشفى التى كان فيها جثمان اللاعب كى يتأكد من الخبر مضيفا "لقد دخلت غرفة الراحل في المستشفى فوجدته مبتسمًا ولا تظهر عليه علامات الموت ثم جاءت والدته حافية القدمين كى تطمئن على ولدها الشاب حتى تأكدنا فى النهاية من وفاة عبدالوهاب.

وأكمل: لقد خرجت قرية سنورس مسقط رأس اللاعب عن بكرة أبيها في جنازة الراحل عبد الوهاب.