قال قيادى كبير فى الحزب الاشتراكى الفرنسى، السبت، إنه ينبغى للرئيس فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء مانويل فالس المشاركة فى انتخابات الحزب المخصصة لاختيار مرشح للانتخابات الرئاسية المقررة فى العام المقبل. جاءت تصريحات كلود بارتولون رئيس الجمعية الوطنية فى الوقت الذى أشارت فيه استطلاعات الرأى إلى أن اليسار الفرنسى المنقسم سيخسر أمام مرشح يمين الوسط أو أمام زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان فى انتخابات أبريل نيسان ومايو. وسيختار حزب الجمهوريين المنتمى ليمين الوسط مرشحه غدا الأحد فى منافسة يتقدمها رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون، وتتعارض آراء بارتولون مع رسائل من معسكر فالس فى الأشهر الماضية بأنه لن ينافس هولاند على بطاقة الحزب الاشتراكى وإنه سيترشح فقط إذا قرر الرئيس عدم المنافسة. وقال بارتولون إنه يود أن يرى أكبر عدد ممكن من المرشحين لضمان أن تتحد الأطراف المتعددة من اليسار حول مرشح واحد. وحث بارتولون هولاند وفالس ووزير الاقتصاد السابق إيمانويل ماكرون على الترشح وقال إن الحزب سيستفيد من كثرة عدد المرشحين.