واصلت قناة الجزيرة القطرية وقاحتها وخروجها على المهنية الاعلامية ، وشنت هجوما على وسائل الاعلام المصرى ووصفت مقدمو برامج التوك شو من الإعلاميين بعساكر التوك شو .

وقالت قناة الجزيرة فى تقرير نشرته على موقعها الالكترونى الرسمى بعنوان "عساكر التوك شو " مع أنه لم يُعرض سوى فيلم ترويجي قصير (برومو) عن برنامج "العساكر"الذي سيبث مساء الأحد ، فقد تناولت عدة صحف وبرامج حوارية مصرية منذ الأربعاء هذا البرنامج بالنقد، كما طال الهجوم كلا من قناة الجزيرة ودولة قطر".وزعمت الجزيرة قيام الحكومة المصرية بتجنيد الاعلام للهجوم عليها ، مبررة وقاحتها واستفزازها للشعب المصرى والمشاهد العربى وبث روح الفرقة البغيضة بين الشعوب العربية فى وقت يقف فيه الجنود الشرفاء فى مواجهة الارهابيين التكفيريين وصناع الموت .

وقد جاءت ردود فعل الشارع العربى ومواطنيه عنيفا على قناة الجزيرة فكتب القارىء التونسى جيمس مولن على موقع سبوتنيك الروسية قائلا :

قناة " الحقيرة " هي في الواقع أداة " إعلام العار " بين الأيادي القذرة للشيطان الأكبر، أمريكا، وصنّاعها الغربيين. و بعض القرى الخليجية، إمّا قطر، فهي قرية الجرذان الإرهابية بآمتياز و بمختلف مسمّياتها، لا يوجد فيها مخلوقات تُشبه البشر. مثل تونسي يقول : " أراد أن يمشي مثل الحمام، فنَسِىَ مشْيَتهُ و مشْيَة الحمام"، أو مثل فرنسي : " ضَرْت أعلى من مؤخّرته " أما القارئة الاماراتية مريم آل مالك فكتبت على حسابها بتويتر قائلة: " ".

لم يكون على مصر أن ترد على مثل هذه المهاترات ...فهي أكبر من ذلك بكثير،

ما يدهشني أن الاعلام القطري ينتقد دول ذات تاريخ سياسي و إجتماعي و كان قطر قد وصلت قمة الحضارة و التطور والله عيب يا جزيرة"