نشر دافيد غوفرين السفير الإسرائيلي الجديد بمصر، عددًا من الصور التي جمعته بعبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، أثناء اعتماد أوراقه كسفير للكيان الصهيوني بالقاهرة خلافًا لـ حاييم كورين الذي كان عين في منصبه قبل عامين.
كما وجه "غوفرين" كلمة عبر الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية بموقع "فيسبوك"، أعرب فيها عن تطلعه إلى "تحقيق المزيد من التعاون المثمر بين مصر وإسرائيل لتحقيق المصالح المشتركة"، فيما تمنى له السيسي التوفيق في مهامه.
وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن "السفير الإسرائيلي الجديد قدم أوراق اعتماده إلى عبدالفتاح السيسي".
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن غوفرين (53 عامًا)، تولى حتى الآن منصب رئيس قسم الأردن ودول المغرب في وزارة الخارجية الإسرائيلية، وفي تسعينيات القرن الماضي تولى منصب السكرتير الأول في السفارة الإسرائيلية لدى مصر.
وكان سفير الاحتلال الإسرائيلي السابق بالقاهرة حاييم كورن، قد قدم استقالته من السفارة الإسرائيلية بالقاهرة بعدما عمل لأكثر من عامين، مبررًا استقالته بأن العمل في القاهرة مجهد وشاق.
ومن جهته، ظل السفير الجديد، غوفرين، الذي يبلغ من العمر 53 عامًا، يعمل في وزارة الخارجية الإسرائيلية، كما كان سفيرًا في الأردن، ويعمل باحثًا بمعهد هاري ترومان للسلام في القدس، وله عدد من المنشورات والمقالات، ومؤلفه: "رحلة إلى الربيع العربي"، كما أنه ملم بشؤون الشرق الأوسط، ويتحدث اللغة العربية بطلاقة.