شهدت المباراة الودية لمنتخب ألمانيا الأول لكرة القدم، ضد منتخب فنلندا، اليوم الأربعاء، وداع قائد المانشافت وأحد رموزه في الفترة الأخيرة اللاعب "باستيان شفاينشتايجر"، حيث أهدى رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم باقة من الورود للاعب الذي انخرط في نوبة بكاء شديدة، قبل انطلاق المباراة الأخيرة له.

ولعب "شفاينشتايجر" 121 مباراة كلاعب دولي، في 12 عامًا، وكان رمزاً منذ المرة الأولى التي ارتدى فيها قميص منتخب الماكينات في المباراة الودية ضد النرويج في 2004، وأصبح مع لوكاس بودولسكي من رموز المنتخب الألماني في مونديال 2006 على الرغم من أهمية مايكل بالاك آنذاك للفريق وكذلك الهداف ميروسلاف كلوزه.

وقال المدرب يواخيم لوف لدى سؤاله عن اللاعب الذي سيحمل شارة القيادة بعد باستيان “سنتحدث عن القائد الجديد غدًا الخميس، أمام فنلندا قائدنا سيكون باستيان”.