تستضيف كلية الهندسة بجامعة القاهرة الثلاثاء المقبل مناقشة رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث حاتم جميل محمود قناوي مدير المكتب الفني لرئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة الآثار بعنوان "دراسة أساليب الحفاظ علي المباني التاريخية وذات القيمة بمدينة القاهرة تطبيقًا على نموذج مختار".

تتكون لجنة الحكم والمناقشة من د.محمد عبد الهادي محمد أستاذ ترميم الآثار بكلية الآثار جامعة القاهرة، والمستشار الثقافي الأسبق بدولة بولندا"عضوا ورئيسا" ود.عبد الله كامل موسى عبده أستاذ الآثار الإسلامية وعميد كلية الآثار الأسبق بجامعة جنوب الوادي "مشرفا" ود. سهير محمد زكي حواس أستاذ العمارة بكلية الهندسة جامعة القاهـرة ورئيس اللجنة العلمية بجهاز التنسيق الحضاري بوزارة الثقافة "مشرفا مشاركا".

كما تضم اللجنة د. محمد كمال خلاف أستاذ ترميم الآثار ورئيس قسم الترميم بكلية الآثار جامعة الفيوم، ووكيل كلية الآثار لخدمة المجتمع والبيئة الأسبق"عضوا" ود.عبده عبد اللاه عمران الدربي "أستاذ ترميم الآثار ووكيل كلية الآثار لشئون التعليم والطـلاب بجامعة جنوب الوادي "مشرفا مشاركا".

ويؤكد الباحث أن التراث المعماري المتمثل في المباني التاريخية وذات القيمة خير شاهد ودليل على أصالة الأمة وعراقتها وعمقها الحضاري وتمايز ثقافتها، كما يمثل الانعكاس لهويتها والرابط بين ماضيها وحاضرها، ونظرا لما يمثله هذا التراث من أهمية لدى الأمم، فيجب الحفاظ على هذا التراث المعماري وإعادة تأهيله وحمايته وتطويره ليتلائم ويقاوم تغير الظروف في العصر الحديث والتحولات الحضارية المستمرة.

ويرصد هذا البحث بعض القيم التاريخية والفنية والمعمارية التي أمكن استشفافها من خلال دراسة المباني التاريخية وذات القيمة، كما تعرض هذا البحث للجهود التي بذلت من قبل الجهات المسئولة عالميا ومحليا للحفاظ على هذا التراث المعماري مع تقييم لهذه الجهود ومدى قدرة القوانين الحديثة المرتبطة بحماية المباني التاريخية وذات القيمة بمدينة القاهرة على المحافظة عليها.