أعرب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عن خالص شكره للمسئولين بالدولة بمناسبة صدور قانون بناء وترميم الكنائس.
وقال البابا تواضروس في عظته الأسبوعية مساء اليوم /الأربعاء/ بكنيسة التجلي بمركز لوجوس البابوي بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، “نشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس النواب وأعضائه والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمستشار مجدى العجاتي وزير الشئون القانونية ومجلس النواب وكل اﻷجهزة والمسئولين، على تلك الخطوة”.
وأكد البابا تواضروس إن “هذا القانون جاء ليصحح خطأ دام أكثر من 160 عاما”، مضيفا أن “كانت الكنائس علي أرض مصر منذ القرون اﻷولى فكانت المنارات ودخل الإسلام وتجاورت المآذن مع المنارات امتدادا للمسلات في العصر الفرعوني، فمصر هي معلمة فن اﻷعمدة غير المعروف في العالم كله.. فكانت المسلة في العصر الفرعوني ثم المنارة في العصر القبطي والمآذن في العصر الإسلامي”.
وأضاف البابا “أن القانون جاء ليضمد جراحات استمرت طويلا من أجل الاستقرار والمواطنة، لقد كان هناك إجماع في مجلس النواب على إقرار القانون”.