هاجم الداعية السلفي سامح حمودة مجلس النواب بعد إقراره قانون تجريم الختان مؤكداُ أن ختان الإناث موجود في الشرع الإسلامي وعليه دليل من السنة النبوية ، ودار الإفتاء المصرية أكدت أن ختان الأنثى مشروع ، والختان الصحيح لا يؤدي لأي مُضاعفات.

وأضاف حمودة في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن الأزمة ليست في الختان ولكن في الإهمال الطبي في بعض المستشفيات ، وهذا الإهمال يمتد لأنواع مختلفة من العمليات الجراحية ، وكثير من المرضى أُصيبوا بعاهات مُستديمة أو فقدوا حياتهم نتيجة لذلك.

وكان مجلس النواب قد وافق على مشروع قانون بتجريم الختان وتغليظ العقوبة لتصل إلى الحبس لولي الأمر مدة عام، حالة قيامه بذلك لبناته، فيما انقسم النواب بين مؤيد ومعارض، خاصة من جانب حزب النور الذين طلبوا اللجوء إلى هيئة كبار علماء الأزهر الشريف.