نعى زعماء العالم يوم السبت زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو الذي توفي كاسترو عن عمر يناهز ال 90 عاما وأعلن شقيقه وخليفته راؤول كاسترو وفاته في التلفزيون الحكومي.

566bc537c461888f678b4640

2015-02-03t055440z_1_lynxmpeb1205d_rtroptp_3_cuba-russia_jpg

وقال ميخائيل جورباتشوف آخر زعيم للاتحاد السوفيتي الذي كان لفترة طويلة سندا اقتصاديا وسياسيا لكوبا إن كاسترو ترك بصمة دائمة في تاريخ بلاده والعالم ، ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن جورباتشوف قوله "دعم فيدل بلاده في وقت الحصار الأمريكي الشرس وفي وقت من الضغوط الكبيرة عليه." ، وأضاف "قاد بلاده من الحصار إلى طريق الاكتفاء الذاتي والتنمية المستقلة."

794602-01-02

وفي برقية عزاء لراؤول وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الزعيم الراحل "بالمثال الملهم للعديد من الدول ، ".ونقل الكرملين عن البرقية قولها "فيدل كاسترو صديق حقيقي وواضح لروسيا."

وتحدث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن خسارة شخصية كبيرة على الساحة العالمية وأشاد بالتقارب بين هافانا وواشنطن في حين أشار إلى المخاوف من انتهاكات حقوق الإنسان تحت قيادة نظام كاسترو.

وقال في بيان "كان فيدل كاسترو شخصية متميزة في القرن العشرين ، جسد الثورة الكوبية بآمالها وبخيبة الأمل اللاحقة " ، واضاف " فرنسا التي أدانت انتهاكات حقوق الإنسان في كوبا رفضت أيضا الحظر الأمريكي على كوبا وفرنسا سعيدة لأن البلدين استأنفتا الحوار والعلاقات بينهما."

والتقى هولاند بــ فيدل كاسترو في مايو من العام 2015 في أول زيارة لرئيس فرنسي على الإطلاق لكوبا منذ الثورة الكوبية.

ونعي الرئيس الصيني شي جين بينج كاسترو في بيان "فقد الشعب الصيني رفيقا مقربا وصديقا مخلصا."

وأشاد شي بكاسترو لمساهماته في نشر الشيوعية في كوبا وفي العالم .

كما وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس كاسترو بانه كان "مدافعا صلبا عن قضايا وطنه وشعبه ، وعن قضايا الحق والعدل في العالم".

و علق رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي على وفاة كاسترو قائلا انه كان "احدى الشخصيات الاكثر رمزية في القرن العشرين".

فيما اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان كاسترو "كان شخصية فريدة، حارب ضد الاستعمار والاستغلال مضيفا "كان مثالا للنضال من اجل استقلال الشعوب المضطهدة" .

وفي فنزويلا حليفة كوبا منذ فترة طويلة والمعارضة للموقف السياسي الأمريكي قال الرئيس نيكولاس مادورو إن كاسترو ألهم بلاده وسيظل يلهمها ، وهو مثال للنضال من أجل شعوب العالم ، وسنمضي قدما بهذا الإرث."

وقال رئيس الإكوادور رافاييل كوريا "تركنا عظيم.. لقد مات فيدل.. تحيا كوبا! تحيا أمريكا اللاتينية."

وأشاد رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما أيضا بالزعيم الكوبي وشكره على دعمه ومساندته في الصراع من أجل القضاء على نظام الفصل العنصري في بلاده ، وقال زوما في بيان "كان الرئيس كاسترو معنيا بصراعنا ضد الفصل العنصري ، ألهم الشعب الكوبي لينضم إلينا في نضالنا ضد الفصل العنصري."

وفي بوليفيا قال الرئيس إيفو موراليس في بيان "ترك فيدل كاسترو إرثا من النضال من أجل دمج شعوب العالم ... رحيل القائد فيدل كاسترو يؤلم بحق."

وقال رئيس الفيليبين رودريجو روترتي ان كاسترو "انتفض ضد الغرب والامبريالية".