رأى الإعلامي إبراهيم حجازي، أن السينما الأمريكية التي تسيطر على عقول العالم أداة ماسونية، مدللا على قوله بأنها تحاول فرض زواج المثليين على مصر لأنها جزء من بروتوكول الماسونية رغم أن الأديان السماوية رافضة ذلك.
وقال حجازي في برنامجه “في دائرة الضوء”، الذي يقدمه على شاشة “النهار اليوم”، مساء اليوم الأربعاء، إن الدولة رفعت الدعم عن السينما المصري وبالتالي دخل أخرين من الخارج للخروج بإنتاج يسىء إلى مصر.