قررت محكمة مستأنف بولاق ابو العلا المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية رفض الاستشكال الثالث المُقَدَّم من الكاتب الروائى أحمد ناجى لوقف تنفيذ حكم حبسه سنتين بتهمة خدش الحياء العام، واستمرار حبسه .

بدأت الجلسة بحضور الروائي أحمد ناجي مرتدي البدلة الزرقاء مبتسماَ للدفاع والحاضرين لمساندته ومنعت قوات خرس المحكمة من تصويره أو تواجد مصورين أثناء تواجد الروائي أحمد ناجي .

ومثلت هئية الدفاع عنه والمكونة من المحامي خالد علي ومحمودعثمان وياسمين حسام ومختار منير أمام هيئة المحكمة ودفعوا بعدم دستورية المادية 178 التي نصت علي حبس الروائي احمد ناجي لمخالفتها نصوص الدستور في المادة 71 و76 وشدد الدفاع بشكل قطعي علي جرائم النشر المترتبه عن نشر أعمال إبداعية

وقدم الدفاع مستندات لهيئة المحكمة تحتوي علي أحكام صادرة من المحكمة الدستورية في دعوي مماثلة لها .

وأوضح الدفاع ان ذلك الأستشكال الثالث للروائي أحمد ناجي وأنه محبوش في تلك القضية مايقرب من 6 أشهر داخل سجن طره .

كانت المحكمة قضت فى منتصف يوليو الماضى، برفض الاستشكال الأول من ناجى، كما قضت فى 27 أغسطس برفض الاستشكال الثانى.

وكانت المحكمة قد أصدرت حكمًا فى 20 فبراير الماضى، بقبول استئناف النيابة العامة على حكم براءة ناجى، الصحفى بجريدة أخبار الأدب، وطارق الطاهر رئيس تحرير الجريدة، الصادر من محكمة أول درجة، من تهمة نشر مواد أدبية تخدش الحياء العام وتنال من قيم المجتمع.

وقررت المحكمة حبس ناجى سنتين وتغريم طاهر 10 آلاف جنيه.

اخبار الحوادث,اخبار الحوادث اليوم,رفض الاستشكال,احمد ناجى,الاستشكال الثالث

كان المستشار أحمد فاروق رئيس نيابة بولاق أبو العلا، أمر بإحالة أحمد ناجي حجازي، صحفي بجريدة أخبار الأدب، وطارق الطاهر، رئيس تحرير الجريدة،، إلى محكمة الجنايات، بتهمة نشر وكتابة مقال جنسي خادش للحياء، وذلك بعد نشر فصل من رواية ناجي «استخدام الحياة» في العدد رقم 1097 من جريدة أخبار الأدب، ورأت النيابة أن النص الأدبي، وهو الفصل الخامس من الرواية، «مقال» يخدش الحياء العام، رغم أنه نشر بجريدة مطبوعة، تباع ولا توزع بشكل مجاني، كما أنها مجلة متخصصة في مجال الأدب ومعروفة بنشرها للنصوص الأدبية منذ تأسيسها في العام 199