تباينت ردود الافعال عقب وفاة زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو بين الحداد والاحتفال حيث اعلنت السلطات الكوبية السبت الحداد الوطني لتسعة ايام بعد ساعات على وفاة أب الثورة فيدل كاسترو عن 90 عاما ، وأعلن مجلس الدولة في بيان قصير "الحداد الوطني لتسعة ايام" اعتبارا من السبت وحتى الاحد ديسمبر ، واوضحت هذه الهيئة العليا للسلطة في كوبا ان "كل الانشطة والعروض العامة ستتوقف" بشكل خاص.

1

2

وخيم السكون على شوارع هافانا بعد إعلان نبأ وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن 90 عاما أمس الجمعة ، وأعلن مؤيدو كاسترو الحداد في منازلهم في هافانا.

3

4

علي الجانب الآخر احتشد مئات من سكان ميامي في شوارع المدينة اليوم السبت ابتهاجا بنبأ وفاة كاسترو ، وهلل المحتشدون ورفعوا الاعلام بعد ساعات من إعلان وفاة الزعيم الكوبي عن 90 عاما حيث يقيم عدد كبير من أعداء ومنتقدي كاسترو في ميامي ومعظمهم من الكوبيين المنفيين والفارين من حكمه إذ كانوا يرونه طاغية شرسا .

و توفى "كاسترو" بعد أن قام دولة شيوعية على أعتاب الولايات المتحدة الأمريكية، مقاوماً محاولاتها

لاسقاطه على مدار 50 عاماً.

5

6

7

8

9