امتدت الحرائق الاستثنائية التى تشهدها إسرائيل وأدت إلى أضرار جسيمة، ليل الجمعة إلى السبت إلى المستوطنات اليهودية فى الضفة الغربية المحتلة حيث تم إخلاء إحداها، بحسب الشرطة. وتشهد إسرائيل منذ خمسة أيام عشرات الحرائق تغذيها رياح قوية وجفاف. وأخلى ألف من مستوطنى "هلاميش" قرب رام الله أماكنهم ودمرت أو تضررت 45 وحدة استيطانية بالنيران، بحسب متحدثة باسم الشرطة. كما اندلعت حرائق فى مستوطنات دوليف والفى مناشه وكارنى شومرون فى الضفة الغربية المحتلة، لكن دون إخلاء مستوطنيها. وواصلت طائرات إسرائيلية واجنبية (اذربيجانية وروسية واسبانية وكندية وتركية ومصرية ويونانية وكرواتية) السبت محاولات اخماد النيران فى مختلف المناطق المتضررة وخصوصا مستوطنة ناتاف قرب القدس. ووصلت ناقلة ضخمة أمريكية تحمل 70 طنا من المياه وسوائل إخماد مساء الجمعة إلى إسرائيل وستبدأ العمل السبت.وأعلنت الشرطة الإسرائيلية توقيف 14 شخصا يشتبه فى أنهم وراء الحرائق الإجرامية دون كشف هوياتهم.