تعهد عمدة فرنسي يميني باستمرار حظر البوركيني على الرغم من قرار أكبر المحاكم الفرنسية بأن هذا الحظر غير قانوني.

ويدعي إيتيان لانساد عمدة كولون مارك، أن المواطنين يجب أن يعيشوا وفقا للعادات والتقاليد المحلية في البلاد التي يعيشون فيها.

ونصح من لا يريدون أن يعيشوا حسب تقاليد المجتمع الفرنسي ألا يأتوا إلى فرنسا، كما طلب ممن يقصدون الشواطئ في فرنسا بالتصرف بالطريقة التي تقبلها البلاد ببساطة، وذلك خلال مقابلة مع شبكة سي إن إن الأمريكية.

وضرب العمدة الفرنسي مثالا بأن من يذهب إلى إيطاليا، يجب أن يتصرف مثل الإيطاليين، وبأن التعري في بعض البلدان العربية له عواقب وخيمة.

وينتمي لاساند لحزب الجبهة الشعبية اليميني، وهو لا يعد الوحيد الذي يطبق قرار المنع على الرغم من قرار المحكمة الفرنسية الذي صدر مساء الجمعة الماضية، بعد أن منعت 30 مدينة فرنسية ارتداء البوركيني من قبل المسلمين.

ويقول المسئولون إن قرار المنع يأتي كرد فعل على زيادة القلق من التطرف الإسلامي، بعد مقتل 80 شخصا الشهر الماضي في عملية دهس في نيس، بينما قام متطرفان بقتل قسيس في شمال فرنسا خلال نفس الشهر.

ويدعي لاساند أن النساء يرتدين البوركيني ليس رغبة منهم، بل لأنه مفروض عليهن.