التقي الناقد السينمائي فاروق عبد الخالق شباب الاتحاد الافريقي المتطوعين للحديث عن السينما الافريقية، وذلك

عقب عرض فيلم ''أسرار وادى الملوك", جاء ذلك خلال فعاليات الدورة السابعة لتدريب شباب الاتحاد الافريقي المتطوعين التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة برئاسة المهندس خالد عبد العزيز ، من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، والإدارة المركزية لشئون الوزير (مكتب الشباب الافريقي) بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الافريقي والتي تنتهي فعاليتها 30 نوفمبر 2016 بالمركز الأوليمبي بالمعادي .

01

DSC_0157

DSC_0158

تحدث الناقد السينمائي فاروق عبد الخالق عن الحضارة المصرية والقارة الإفريقية وتاريخ السينما الإفريقية بشكل عام، موضحا أن القارة الإفريقية لها ثقافتها وحضارتها وكياناتها المحلية التي تتيح لها التواصل والاستمرار والانتقال من جيل إلي جيل، حتى بالرغم من محاولات الاستعمار الاوروبي التغافل عن ذلك، وهو ما أنعكس بشكل خاص علي السينما حيث أصبح هناك انفتاح نسبي فيها على القارة الإفريقية فكانت الأفلام التسجيلية والتدريبية من أجل تدريب العمال للمساعدة في المهن المختلفة وليس إتاحة الفرص لهم كمبدعين يعبرون عبر موضوعاتهم وقضايا مجتمعاتهم.

DSC_0162

DSC_0166

DSC_0167

DSC_0168

وأضاف " فاروق " أن معظم دول العالم عرفت السينما في نهايات القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين في حين عرفتها الدول الافريقية في منتصف الخمسينيات متأخرة عن العالم بخمسين عام، وذلك مع عصر الاستقلال حيث أرسل وقتها مجموعة من المبعوثين إلي أوروبا ليمثلوا بعدها رواد السينما في الدول الإفريقية والذين بمجرد أن أتيحت لهم أستخدم السينما أبهروا العالم كله بأفلام عبرت عن موضوعاتهم وقضاياهم وخصوصيات القارة الافريقية.

DSC_0170

DSC_0171

DSC_0173

DSC_0177

DSC_0181

تجدر الإشارة الي أنه يشارك في الدورة شباب من "دول اثيوبيا، السودان، تشاد، نيجيريا ، بنين، جزر القمر، الجزائر، بوركينا فاسو ، سيراليون، توجو، غانا، زامبيا، مالي، الرأس الاخضر، سوازيلاند، جنوب افريقيا، ساحل العاج، الصومال، موزمبيق، اوغندا، تنزانيا، جامبيا، بوروندي، الكونغو الديمقراطية، جنوب السودان، رواندا، ارتيريا، الكاميرون، ساوتومي وبرانسيب، الكونغو، مدغشقر، جيبوتي، كينيا، النيجر، ناميبيا، السنغال، افريقيا الوسطي، مالاوي، موريشيوس، الجابون، غينيا، ليسوتو، موريتانيا، مالاوي، ليبيا، ليبريا، زيمبابوي ، مالي، تونس" ، بالإضافة الي وفد جمهورية مصر العربية .

DSC_0182

DSC_0183

DSC_0184