تسيطر حالة من الغموض حول لحاق محمد عبد الحميد "ميدو" لاعب الشرقية، بمواجهة فريقه أمام الأهلى المقرر لها الأربعاء المقبل، فى الجولة الثانية عشرة لمسابقة الدورى العام. وكان ميدو قد خرج مصاباً بشد فى الخلفية فى الربع ساعة الأخيرة من مواجهة بتروجت فى الجولة العاشرة للمسابقة، والتى خسرها فريقه بهدف دون رد. ومازال موقف اللاعب غامضا على أن يحدده مصطفى عبده طبيب فريق الشرقية غداً الأحد، بعد الأشعة التى سيُجريها اللاعب خلال الساعات المقبلة.