شهد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى ،صباح اليوم السبت، افتتاح المؤتمر العلمى السنوى الثانى الذى تنظمه كلية الإعلام بجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والأداب (MSA) تحت عنوان "دور الإعلام فى نشر ثقافة السلام" فى الفترة 26-27 نوفمبر الجاري بالتعاون مع منظمة اليونسكو.

SQ4A0068

SQ4A0070

SQ4A0074

حضر الافتتاح -الذى عُقد بالقاعة الرئيسية بمقر جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والأداب- اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة، والسفير صلاح عبد الصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، والدكتور السيد الشريف وكيل مجلس النواب، والدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية السابق، وعمرو موسي أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، والدكتورة نوال الدجوى رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور خيري عبد الحميد رئيس الجامعة، والدكتورة ابتسام الجندى عميد كلية الإعلام بالجامعة، وعدد من أساتذة الجامعة والطلاب.

وفى كلمته، أوضح المهندس خالد عبد العزيز أن الوسائل التكنولوجية ساهمت بشكل كبير فى تطور وسائل الإعلام المختلفة، وإنه ينبغي البحث فى كيفية الوصول للشباب والأطفال للمساهمة فى صناعة الثقافة لديهم من خلال وسائل التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي لسهولة وصول المعلومات لهم من خلالها، متمنيا التوفيق للمؤتمر والخروج بتوصيات بناءة تساهم فى تحقيق الدور الإيجابي للإعلام.

فيما أكد وزير التعليم العالى أن التعليم والإعلام يلعبان دوراً بارزاً فى نشر ثقافة السلام وبينهما علاقة وثيقة كونهما يشكلان القناعات الإنسانية والوجدان الشخصي، مشدداً على أهمية دور الإعلام فى نشر ثقافة التسامح وقبول الأخر وقبول الاختلاف كدور أساسي لمنظومة الإعلام.

وأضاف أن الإعلام تطور بشكل كبير فى الفترة الأخيرة نتيجة التطور التكنولوجى وهو ما يساعد فى سرعة نشر الأخبار ومنها ما هو غير صحيح والذى يركز على السلبيات بعيداً عن الإنجازات ما ينتج عنه بث اليأس بالمجتمع، وهو ما يتطلب ضرورة وجود ميثاق شرف إعلامي ورؤية محددة تحكم هذا العمل حتى يقوم الإعلام بدوره الإيجابي بالمجتمع.

وقال وكيل مجلس النواب :"أن البرلمان المصري عازم خلال دور الانعقاد التشريعي الحالي على وضع مجموعة من القوانين تهدف إلى تنظيم الحركة الإعلامية، ووجود ميثاق شرف حقيقي لهذه المهنة العظيمة"، معتبراً الإعلام يمثل الأمن القومى لمصر.

بينما أوضح رئيس الجامعة ،فى كلمته، أن السلام حالة من الوئام والأمن والاستقرار، وإن سادت هذه الحالة الأسرة والمجتمع فإنها تتيح التطور والازدهار، مشيراً أن الإعلام يعد سلاحاً ذو حدين حيث لدية القدرة فى أن يسهم إسهاما فعالاً فى صناعة السلام، ولدية القدرة كذلك في صناعة الحرب، وبالتالى لا بد من إدراك الآليات المستخدمة فى الإعلام ليكون جسراً للتواصل لصناعة السلام بعيداً عن الكراهية والتمييز، متمنيا أن يحقق المؤتمر أهدافه ليكون لبنة قوية لخلق إعلام ايجابي على المستويين المحلى والعالمى من أجل تحقيق السلام.

وقالت الدكتورة نوال الدجوى رئيس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم والأداب :"السلام يبدأ مع السلام مع النفس ويعد رحلة مهمة جدا فى حياة الإنسان وتبدأ فى مرحلة ما قبل الجامعة، وأنه إذا كان لدى الشاب إحساس بالرغبة والقدرة وحب الحياة وتقبل الأخر فدائما ستتجدد طاقاته بعيداً عن اليأس".

يذكر أن المؤتمر يناقش دور التكنولوجيا ونظم المعلومات فى نشر ثقافة السلام، وكيفية معالجة وسائل الإعلام لقضايا السلام، ودراسة التجارب والحالات الواقعية التى تقوم بها الدول والمنظمات فى مجال نشر السلام، واستعراض كيفية مواجهة الإرهاب من خلال التربية الإعلامية والمعلوماتية .

SQ4A0083

SQ4A0086

SQ4A0094

SQ4A0098

SQ4A0105

SQ4A0108